طباعة
المجموعة الأم: البيانات
المجموعة: بيانات / تصريحات
Also available:  FR 
الزيارات: 2701

تنقل معالي وزير الداخلية و الجماعات المحلية، السيد نور الدين بدوي، الى بلدية باب الواد بولاية الجزائر العاصمة، رفقة  والي ولاية الجزائر السيد عبد القادر زوخ،  لمعاينة مكان اندلاع الحريق الذي نشب ليلة الجمعة 29 جويلية  الى السبت 30 جويلية 2016 بعمارة تتشكل من طابق ارضي زائد طابقين وتقع بشارع عجيسة معمر ،حيث تفقد العائلات التي كانت تقطن العمارة التي التهمتها النيران و التقى بممثلين عنها.

  و بعد ان أعرب عن ارتياحه لعدم وجود أضرار بشرية، اكد معالي وزير الداخلية  للمعنيين "انه سيتم في ذات الليلة احصاء العائلات المتضررة ليتم اسكانها".

 و فيما  ذكر بتعليمات فخامة رئيس الجمهورية للتكفل و إعادة اسكان العائلات المنكوبة،  أعطى معالي الوزير تعليمات لوالى الجزائر بالتكفل بعملية اسكانهم في اقرب الآجال طالبا من هؤلاء التحلي بالصبر ريثما تتم العملية.

و للتذكير، لم يشكل   الحريق  الذي اندلع في حدود الساعة 21 سا و 12 دقيقة من ليلة الجمعة إلى السبت أي خسائر بشرية، و قد تمكنت عناصر الحماية المدنية من التحكم فيه،  حيث سخرت 17 شاحنة اطفاء مجهزة إلى جانب شاحنين  ذات سلالم كهربائية و6 سيارات إسعاف مجهزة.

600x399xBeoIn02.jpg.pagespeed.ic.rEcxEJJBub
addefsevghhjfdsse
Capture d'écran 2016-07-31 15.28.16