طباعة
المجموعة الأم: البيانات
المجموعة: بيانات / تصريحات
الزيارات: 4659

في كلمته الختامية الخاصة بلقاء الحكومة بالولاة، تقدم وزير الداخلية والجماعات المحلية السيد نور الدين بدوي يوم الأحد 13/11/2016 نيابة عن المشاركين بشكره لفخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة على رعايته السامية لهذا الموعد الهام، والذي كرسه كمحور مهم للتشاور، يجمع المسؤولين المركزيين والمحليين والمنتخبين في الدولة، حول أساليب الاستجابة لتطلعات المواطنين.

كما أشاد معالي وزير الداخلية بعمل الورشات ومجهود المشاركين الذي يعبر عن وعي الإداريين والمسؤولين والمنتخبين المحليين، بأهمية المواضيع المطروحة للنقاش.

وأوضح معالي الوزير أن الاقتراحات والتوصيات سيتم رفعها لفخامة رئيس الجمهورية، والتي بدورها تشكل خارطة طريق مفصلة ومرسومة المعالم للتنمية المحلية الشاملة، ودفع أكبر لعصرنة المرافق العمومية، مضيفا في نفس الصدد على العمل في إطار منسق تحت سلطة الوزير الأول لتجسيد هذه التوصيات ميدانيا، بصفة تضع المواطن واحتياجاته في قلب العمل الحكومي، وهو الأمر الذي طالما يشكل لب تعليمات فخامة رئيس الجمهورية.