طباعة
المجموعة الأم: البيانات
المجموعة: بيانات / تصريحات
الزيارات: 2043

نشط معالي وزير الداخلية والجماعات المحلية السيد نور الدين بدوي الأحد 13/11/2016 ندوة صحفية بعد انتهاء أشغال لقاء الحكومة بالولاة.

وخلال هذا اللقاء مع ممثلي وسائل الإعلام، ذكر السيد الوزير بأهمية اللقاء الذي كرسه فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة، وكذا بالطابع الضروري والاستعجالي للتوصيات التي نص عليها عمل مختلف الورشات، معتبرا ن هذه الأخيرة تحمل نظرة جديدة تشكل قطيعة مع أساليب التسيير المحلي القديمة القائمة على الاعتماد المقتصر فقط على نفقات واعانات الدولة. مبرزا أن المنتظر اليوم من جميع المسؤولين المحليين انتهاج مقاربة اقتصادية مبتكرة ومشجعة للاستثمار، مرافقة للمؤسسة ومدرة لمداخيل جديدة للجماعات المحلية، بالإضافة الى الرقي بالمرفق العام الذي يتماشى ومتطلبات النجاعة والعصرنة وترشيد النفقات العمومية.  

وبخصوص تسيير المرافق العامة الجوارية، أشار السيد وزير الداخلية الى ضرورة اتباع السبل العصرية الخاصة بالمرافق المتعلقة بالإطار المعيشي للمواطن من رفع للنفايات المنزلية، النقل المدرسي، توفير مجالات الترفيه وغيرها، مع ضرورة مشاركة المجتمع المدني في تحسيس المواطن بأهمية مساهمته الفعلية في ذلك.

وبخصوص الانتخابات التشريعية المقبلة، أكد وزير الداخلية بأن الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات تمثل الضمان الأكبر لنزاهة وشفافية العملية الانتخابية، مضيفا بأن وزارة الداخلية والجماعات المحلية ستعمل دون هوادة على توفير جميع الظروف المادية واللوجستية لإنجاح هذا الموعد الهام والذي يبقى الإعلان عن تاريخه من صلاحيات فخامة رئيس الجمهورية.