طباعة
المجموعة الأم: البيانات
المجموعة: بيانات / تصريحات
Also available:  FR 
الزيارات: 2676

نظمت المديرية العامة للأمن الوطني يوم 19 جويلية 2016،  تحت إشراف السيد اللواء المدير العام للأمن الوطني،  يوما إعلاميا حول موضوع التنظيم الأمني لمقابلات كرة القدم بمقر المركز الوطني للمراقبة بالكاميرا، بحضور الأمين العام لوزارة الداخلية والجماعات المحلية، السيد الحسين مازوز،  السيد المدير العام للحماية المدنية، السيد والي ولاية الجزائر، ممثل معالي وزير الشباب والرياضة، إلى جانب إطارات سامية من المديرية العامة للأمن الوطني وضيوف من عالم الكرة المستديرة على غرار رئيس الفدرالية الجزائرية لكرة القدم، ورئيس رابطة البطولة المحترفة الأولى لكرة القدم، رؤساء نوادي رابطة المحترفين للقسم الأول، وبعض الفاعلين من الحركة الجمعوية.

و خلال مداخلته بالمناسبة، نقل الأمين العام لوزارة الداخلية والجماعات المحلية رسالة الشكر والتشجيع التي وجهها معالي وزير الداخلية والجماعات المحلية، للسيد اللواء المدير العام للأمن الوطني، وكل منتسبي الشرطة، على الجهود التي يبذلونها في الميدان، منوها بالمقاربة المتميزة التي اعتمدتها مؤسسة الشرطة لمحاربة العنف بكل أشكاله، معربا في ذات الشأن عن افتخاره بالنتائج المحققة في مختلف الاستحقاقات، داعيا ومشجعا الجميع على تظافر الجهود، مع الالتزام بالنظم والقوانين وتحمل النوادي مسؤولية التنظيم الأمني داخل الملاعب كما هو معمول به في الخارج.

و قد أعلن السيد اللواء المدير العام للأمن الوطني عن قرار  السحب التدريجي لقوات الشرطة من داخل الملاعب، بداية من الموسم الرياضي 2016-2017، مضيفا أن المديرية العامة للأمن الوطني تبنت رؤية متكاملة ومتجانسة لإيجاد الحلول الناجعة داعيا  الأطراف المعنية، الهيئات الرياضية، مسؤولي الأندية على السعي لاتخاذ التدابير الناجعة وتحمل المسؤوليات والصلاحيات بما يلزم الجميع بالتجند التام كل في مجال اختصاصه، معلنا عن تنازل المديرية العامة على المنح الرمزية التي تتلاقاها المديرية العامة للأمن الوطني كعائدات تسيير وتنظيم المقابلات الكروية لفائدة النوادي الرياضية، كما أعلن عن تكفل المديرية العامة للأمن الوطني بتكوين أعوان الملاعب لفائدة النوادي الرياضية (قراءة الموضوع)

arton7747
img3-2