طباعة
المجموعة: البيانات
Also available:  FR 
الزيارات: 1368

بتكليف من فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة، قام وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية السيد نور الدين بدوي مرفوقا بوزير المجاهدين السيد الطيب زيتوني ووزير الطاقة السيد مصطفى قيطوني بزيارة إلى ساقية سيدي يوسف وذلك للإشراف على إحياء الذكرى الواحدة والستين لأحداث ساقية سيدي يوسف مناصفة مع نظيره التونسي السيد هشام فوراتي الذي حضر على رأس وفد هام.

خلال كلمته بالمناسبة، أكد السيد الوزير على عمق أواصر الأخوة بين الشعبين الشقيقين والتي خلدت في أحداث ساقية سيدي يوسف حينما جسد الساكنة أسمى قيم التضامن والتضحية في مواجهة الاستعمار ظل شاهدا على العلاقات المتميزة بين البلدين لا سيما في ظل القيادة الرشيدة لفخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة وأخيه فخامة رئيس الجمهورية التونسية، السيد الباجي قايد السبسي.

وفي نفس السياق، أشاد السيد الوزير بمستوى التعاون بين وزارتي الداخلية للبلدين مذكرا بعدد اتفاقيات التوأمة التي وقعت بين عدد من المدن الجزائرية ونظيراتها التونسية ليحث كل الفاعلين على مواصلة التعاون والتنسيق من أجل تنمية وتأمين المنطقة الحدودية مذكرا في هذا الصدد بلقاء ولاة الولايات الحدودية الجزائرية بنظرائهم التونسيين يوم 06 أكتوبر 2018 بتونس.

للاطلاع على نص الكلمة الكاملة للسيد الوزير اضغط هنا 

FB_IMG_1549652320951
FB_IMG_1549652324081
FB_IMG_1549652326850
FB_IMG_1549652332439
FB_IMG_1549652337445
FB_IMG_1549652341889
FB_IMG_1549652344381
FB_IMG_1549652347346
FB_IMG_1549652357617
FB_IMG_1549652365336
FB_IMG_1549652378795