طباعة
المجموعة: البيانات
الزيارات: 2725

تنفيذا  لاستراتيجية وزارة الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية لأجل تحقيق الأهداف الرامية لتحسين ظروف الاصطياف و تعزيزا للتحضير الجيد لموسم الاصطياف 2019، باشرت وزارة الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية بإجراء تكوين لفائدة متصرفي الشواطئ. حيث خصت في دورتها الأولى التي اختتمت بحر هذا الأسبوع 78 موظفاً تابعًا للجماعات المحلية للجهة الغربية من البلاد، ولايات: تلمسان، مستغانم، وهران، عين تموشنت و تيبازة، على مستوى المركز الوطني لتكوين مستخدمي الجماعات المحلية بوهران.

فيما سيستفيد 86موظف من الولايات الشرقية: سكيكدة، الطارف، جيجل، عنابة، وتيزي وزو، من نفس التكوين على مستوى المركز الوطني لتكوين مستخدمي الجماعات المحلية بقسنطينة.

هذه الدورات التي يشرف عليها إطارات مركزيين و محليين، ممثلين عن المديرية العامة للأمن الوطني، إطارات من المديرية العامة للحماية المدنية و كذا منسقين ينشطون في مجال البيئة و الإدارة المحلية تناولت تهيئة الشواطئ،  النظافة ، أمن المصطافين الإعلام و التحسيس و الجوانب القانونية و الإدارية المتعلقة بتنظيم موسم الاصطياف.

و تجدر الإشارة الى أن الهدف من هذا التكوين يكمن في التكفل الفعلي بالمصطافين، إزالة النشاطات غير القانونية على الشواطئ و السهر للحفاظ على الأمن و السكينة في أماكن الاستجمام بالتنسيق مع المصالح المختصة.

ينصب المتصرفين مباشرة عن نهاية التكوين على مستوى المناطق الساحلية للعمل على تعزيز التنسيق بين مختلف المصالح المعنية قصد تطفل أمثل بالمصطافين تنظيما و خدمة.